أصداء تريم
العطاء الحضاري لمدينة تريم
عبدالحفيظ العمري
رحلة إلى تريم .. عبقرية المكان والإنسان 1-2
علي حسن الشاطر
تريم (حديث الروح وترنيمات الفؤاد وكرم الرجال )
دكتور احمد على حسن المعمري
تريم إذْ يعتصمون بها
الدكتور سعيد الجريري
لِعَيْنَيْ‮ ‬تَرِيْم
علي‮ ‬ربيع
العروس تريم.. !!
عبدالله الصعفاني
عام تريم
صلاح مبارك
تحدي المسئوليات مع إعلان تريم عاصمة للثقافة الإسلامية
حسن اللوزي #
تريم 2010 - من الندوة

الأربعاء, 22-ديسمبر-2010
المؤتمر نت –سيئون- خالد بن عمور -
بدأت صباح اليوم بمدينة سيؤن فعاليات الندوة العلمية الدولية عن الذكرى المئوية لميلاد الأديب والمفكر/ علي احمد باكثير (السيرة..الريادة..الإبداع ) التي تنظمها جامعة عدن بالتزامن مع فعاليات تريم عاصمة للثقافة الإسلامية بمناسبة مرور ذكرى ميلاد الأديب والمفكر باكثير المئوية وذكرى تأسيس جامعة عدن الأربعين .

وفي حفل افتتاح الندوة ألقى وزير الثقافة الدكتور ابوبكر محمد ألمفلحي كلمة قدم في مستهلها الشكر والتقدير لجامعة عدن على تنظيمها هذه الندوة العلمية الدولية في لذكرى مئوية ميلاد الأديب والمفكر/ علي احمد باكثير وكذا كل الجهات التي ساهمت في تنظيم هذه الاحتفالية، مستعرضا سيرة حياة الأديب باكثير والمحطات التي تنقل فيها خلال حياته .

وأضاف وزير الثقافة قائلا كم هي مصادفه جميلة ان نحتفل هذا اليوم عن بالذكرى المئوية لميلاد الأديب والمفكر/ علي احمد باكثير في الوقت الذي تحتفل فيه بلادنا بمدينة تريم عاصمة للثقافة الإسلامية2010م والتي هي مدينة العلم والعلماء على مدى التاريخ الإسلامي حيت ينتمي باكثير لهذه الثقافة العربية الإسلامية المعتدلة والتي نهل منها في باكورة شبابه والتي أثرت تأثيرا كبيرا على أنتاجه العلمي والإبداعي.

ونوه الوزير ألمفلحي إلى ان وزارة الثقافة قد حرصت في احتفالية تريم ان يكون لبا كثير حضور ودور متميز،منوها في ختام كلمته إلى ان وزارة الثقافة ستقوم بطباعة كامل إعماله في القريب العاجل .
من جهته أشاد محافظ محافظة حضرموت سالم احمد الخنبشي بتنظيم هذه الندوة معتبرا ذلك بأنه يشكل لفته كريمة من منجزات عملها الأكاديمي الخلاق والرفد الأصيل المكمل لدورها التعليمي الأصيل.
مشيد أيضا بدور جامعة عدن الذي بذلته ابتدأ بالتفكير بإقامة هذه المهرجان والندوة وتنفيذه لهذه الندوة بالطريقة العلمية التوثيقيه لأدب وحياة أديب رائد ثري الإنتاج كل هذا سيضل محسوبا للجامعة نفسها ومنجز تستحق منا كل الثناء وبخاصة اختيارها مدينة سيؤن موطن صبى وشباب الأديب باكثير مكانا لانعقاد هذه الندوة المتزامن هذا العام مع فعاليات تريم عاصمة للثقافة الإسلامية بمناسبة وتنفيذا للتوصيات التي خرج بها مهرجان باكثير الأول عام 1985م.
واختتم محافظ محافظة حضرموت كلمته بالتأكيد ان أدب الأديب والمفكر/ علي احمد باكثير سيضل معينا لاينضب لمزيد من النقد والدرس والتحليل سوى كان في رسائل وأطروحات علمية أوفي ندوات ومهرجانات، مقدم الشكر لوزارة الثقافة ممثلة بمعالي الدكتور ابوبكر محمد ألمفلحي والسلطة المحلية بالوادي على كل مابذلوه من جهد في إعمال الترميم والتأثيث والصيانة للمركز الثقافي لبا كثير .
بعد ذلك ألقى رئيس جامعة عدن الدكتور عبدا لعزيز صالح بن حبتور كلمة قدم الشكر للذين ساهموا في إنجاح عقد هذه الندوة وفي مقدمتهم فخامة رئيس الجمهورية علي عبدا لله صالح راعي هذا الاحتفال ، مشير في كلمته بان الندوة ستسلط الضوء على إبراز ومكانة ودور باكثير في مسار الفكر وذلك من خلال الأبحاث العلمية.
منوها بان احتفال جامعة عدن بمئوية الأديب والمفكر باكثير له معنى ومذاق خاص لأن بكثير يعود إلى موقعه الطبيعية والذي نريد من هذا الجيل الشاب ان يتعلم معنى الإبداع في ظروف معقدة ربما اليوم الأمر قد اختلف كثيرا للمبدعين اوغيرهم .
مشيرا إلى ان عقد الندوة بمدينة سيؤن لتعريف المشاركين بهذه المدينة التي أمضى فيها مفكرنا باكثير جزا من حياته ، إضافة إلى إننا نريد عقد هذه الندوة في رحاب وادي حضرموت لان حضرموت تحتفل العام بمدينة تريم الغناء عاصمة للثقافة الإسلامية2010م.
واصفا باكثير بأنه مفكر ليس على المستوى المحلي بل هو على المستوى العربي والعالمي حيث إعماله الأدبية شاهده على ذلك.

وفي الاحتفال الذي حضرة الإخوة عمير مبارك عمير وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء وفهد الأعجم وكيل المحافظة المساعد وهشام علي بن علي وكيل وزارة الثقافة وعلي بن علي جباري وكيل وزارة المالية ألقيت عدد من الكلمات من فبل الإخوة الدكتور مسعود عمشوش رئيس اللجنة العلمية والدكتور الباحث محمد ابوبكر حميد والأستاذ الدكتور ابوبكر محمد بارحيم رئيس أمناء جامعة عدن أشارت جميعها إلى أهمية انعقاد هذه الندوة التي تنعقد بمدينة سيؤن تذكيرا بمآثر باكثير الخالدة وعرفانا بدورة الأدبي والتنويري مؤملين ان تخرج الندوة بقرارات وتوصيات تعكس الدور الذي قام به الأديب والمفكر باكثير وان تعود إعمال باكثير إلى مناهج وزارة التربية و التعليم أسوة بالمدارس والجامعات العربية.

كما ألقيت في الحفل كلمة أسرة الأديب علي احمد باكثير ألقاها بنيابة أمين عبدا لله باكثير عبر فيها عن الشكر والتقدير لوزارة الثقافة والسلطة المحلية بالمحافظة وجامعة عدن على تنظيم هذا الاحتفال وتأهيل دار باكثير ليكون مركزا إشعاع ثقافي .
كما تخلل الحفل الذي حضره عدد من المسولين والكتاب والأدباء والصحفيين والباحثين تقديم انشدوه فرائحيه تتحدث عن الأديب علي احمد باكثير قدمتها زهرات مدرسة النهضة للتعليم الأساسي للبنات والتي كان باكثير مدرسا ومديرا بها
هذا ويشارك في فعاليات الندوة التي تستمر يومين عشرين باحثا وأكاديميا ومتخصصا من اليمن ومصر والسعودية والإمارات والأردن وبنجلادش مقدمين عددا من أوراق العمل والبحوث والدراسات،بعد ذلك بدأت الجلسات العلمية الأولى تحدثت عن ملامح سيرة باكثير والثانية بعنوان باكثير أديبا
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS


جميع حقوق النشر محفوظة 2017 لـ(تريم 2010 - عاصمة الثقافة الإسلامية)